غضب عارم في الصحافة الألمانية من حكم مباراة ريال مدريد وبايرن ميونخ


 وجهت وسائل الإعلام الألمانية سيلا من الانتقادات للحكم مارشينياك الذي ألغى الهدف المتأخر لبايرن ميونخ في مباراته أمس أمام ريال مدريد .

وتأهل ريال مدريد بفضل هدفين من خوسيلو ماتو إلى نهائي دوري أبطال أوروبا بعد التغلب على بايرن ميونيخ بهدفين لهدف .

وكان الحكم البولندي مارشينياك قد ألغى هدفا للمدافع الهولندي ماتياس دي ليخت بداعي التسلل ، وقد اعترف المساعد توماس ليستكفيتيش بأنه وضع في خطأ واعتذر عن قيامه برفع الراية .

وأعربت صحيفة سبورت بيلد الألمانية عن غضبها بقولها : " في لحظة تسديدة دي ليخت أطلق مارشينياك صافرته ، تسلل؟ ، رفع المساعد ليستكيفيتش الراية ، لقد حرم الحكم البايرن من فرصة إطالة أمد الحفلة ، أي فضيحة! ".

ومن جانبها قالت صحيفة دير شبيغل بأن اللقاء كان " كابوسا لا يمكن الاستيقاظ منه "، وأضافت : " في الصور التلفزيونية لم يكن واضحا ما إذا كان هناك تسلل ، لماذا لم يراجع الحكم مارشينياك حكام تقنية الفيديو المساعد "الفار"، لقد أثار أسئلة كثيرة ، ليس فقط في بايرن ميونخ ".

وكان توماس توخيل المدير الفني لبايرن ميونخ ، وماكس إيبرل المدير الرياضي للنادي بالإضافة لعدة لاعبين قد أعربوا عن امتعاضهم من قرار الحكم ، ووصف توخيل الحادثة بقوله : " الأمر يحتاج إلى شجاعة لاتخاذ هذا القرار (رفع الراية) ، إنه قرار خطير .